مفوضية اللاجئين توزع مبلغ زكاتك كاملاً 100% للأسر المستحقة الأكثر عوزاً

في رمضان هذا العام، خصص زكاتك بأمان واطمئنان. مفوضية اللاجئين توزع مبلغ زكاتك كاملاً 100% للأسر المستحقة التي تريد مساعدتها. اليوم، آلاف الأسر اللاجئة والنازحة باتت مهددة بالجوع والتشرد. وهم يعتمدون على دعمنا لإطعام أطفالهم، الآن أكثر من أي وقت مضى. ساعد الأسر الأكثر عوزاً لتنقذهم من خطر الجوع والتشرد. في رمضان #خيرك_يفرق في كل ثانية. خصص زكاتك للاجئين الآن

تذكّروا الأمهات اللاجئات بزكاتكم في العشر الأواخر

الحمدلله” هي العبارة التي تميّز كلام اللاجئين حين نستمع لقصصهم، ويواجهون بها المآسي والمصاعب، ويستعينون بها لكلّ حال… وأسرة نادين وأطفالها الأيتام خيرُ مثال. خسرت نادين زوجها وبيتها في حلب، وهي تمضي رمضان الآن كلاجئة في لبنان لعام سادس بالغربة والوحدة، وتتولّى رعاية وإعالة أطفالها الأربعة بمفردها وسط الفقر والقلّة. “يوم اللي طلعنا من حلب، ضربوا بنايتنا، الحمدلله، الله ما بيضرّنا. إيماني كبير الحمدلله…عندي أيتام وصابرة، والله عم يبعتلهم رزقتهم لعندهم… الحمدلله ربّ العالمين.” “جيراني أحياناً بيبعتولي ربطة خبز أو

‎أكمل القراءة

معالي الأستاذ الدكتور قطب سانو: “الزكاة هي حق أؤتمن عليه المزكي تجاه المستحقين له”

“الزكاة هي حق أؤتمن عليه المزكي تجاه المستحقين له” استوقفتني هذه العبارة جداً عندما قالها معالي الأستاذ الدكتور قطب سانو، الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي، خلال فعالية إطلاق التقرير السنوي الثالث لمفوضية اللاجئين حول العمل الخيري. لم أفكر في الزكاة بهذه الطريقة من قبل. أنظر إليها كما ينظر إليها الكثيرون غيري على كونها ركنًا من أركان الإسلام وفرضًا على كل مسلم تتوافر لديه شروط إيتائها، لكن لم تخطر ببالي مسبقاً فكرة كونها “حقًّا مستحقاًّ”، وهو ما استدل عليه الدكتور

‎أكمل القراءة

تخيّل أثر زكاتك في حياة آلاف الأسر اليمنية المتعفّفة كأسرة فاطمة

“عمرنا ما خرجنا مدّينا إحنا يدّنا لأحد. لو ناكل روتي وشاهي (خبز وشاي) نقول الحمد لله عليه.” فاطمة أم النازحة في اليمن بهذه الكلمات تعبّر فاطمة، الأم النازحة في اليمن، عن وجعها من ضيق سبل العيش التي تواجهها أسرتها بعدما نزحت من ديارها بسبب الحرب للبحث عن الأمان. وكلماتها هذه تعبّر عن معاناة آلاف الأسر اليمنية بعد سنوات من الحرب المستمرّة. بل تعبّر أيضاً عن مدى الصبر والاحتساب الذي يلتزمه ملايين اليمنيين وملايين اللاجئين المهجّرين من ديارهم في المنطقة والعالم.

‎أكمل القراءة

سياسة 100% دون اقتطاع

خلاصة هذه السياسة هي أن كافّة مساهمات الزكاة يتمّ استلامها عبر حساب مصرفي لا يدرّ الفائدة (غير ربوي)، ويتم تخصيصها بشكل كامل  100% لمستحقيها من اللاجئين والنازحين داخلياً الأكثر عوزاً وحاجة. وتقوم المفوضية بتغطية الرسوم التشغيلية من مصادر تمويل أخرى غير الزكاة. تدير مفوضية اللاجئين شبكة واسعة من برامج المساعدات المالية في 100 دولة حول العالم. وعبر قنوات هذه البرامج، يتمّ تحويل أموال الزكاة لمساعدة ودعم الأسر الأكثر ضعفاً. استثنائياً في بنغلاديش، ونظراً لتعذر توزيع المساعدات النقدية، يتمّ استخدام أموال

‎أكمل القراءة

‎مؤخرة الموقع