صندوق الزكاة للاجئين يفوز بجائزة أفضل منصة لتوزيع أموال الزكاة لعام 2019

ضمن جوائز الامتياز في التمويل الإسلامي

فاز صندوق الزكاة للاجئين التابع للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بجائزة “أفضل منصة لتوزيع أموال الزكاة لعام 2019″، وذلك خلال حفل توزيع “جوائز الامتياز في التمويل الإسلامي” الذي أقيم في كيب تاون بجنوب أفريقيا مساء الأمس 16 سبتمبر.
وفي ضوء الدور المحوري المتزايد الذي بات التمويل الخيري الإسلامي يلعبه في الاستجابة الإنسانية العالمية لاحتياجات اللاجئين والنازحين داخلياً، بادرت مفوضية اللاجئين بإطلاق صندوق الزكاة للاجئين في شهر إبريل من العام الجاري، وهو صندوق عالمي مطابق للشروط الشرعية للزكاة، يتيح تخصيص أموال الزكاة بسهولة وشفافية لصالح مستحقيها من اللاجئين والنازحين داخلياً الأكثر حاجةً حول العالم.


وتعليقًا على الفوز بالجائزة المرموقة، قال السيد/ حسام شاهين، مسؤول علاقات القطاع الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى مفوضية اللاجئين: “يسعدنا أن نحظى بهذا التكريم الرفيع من لجنة جوائز الامتياز في التمويل الإسلامي، والذي يأتي تأكيداً على مكانة صندوق الزكاة للاجئين كبرنامج موثوق وفاعل لتسخير أموال الزكاة في سبيل إحداث تأثير إيجابي في العالم من حولنا. وتعزّز الجائزة من موثوقية الصندوق في قطاع التمويل الإسلامي العالمي على صعيد ضمان الشفافية المطلقة بدءاً من جمع أموال الزكاة رقمياً ووصولاً إلى توزيعها على المستحقين.”


وتعتبر جوائز الامتياز في التمويل الإسلامي التي تحتفي بدورتها التاسعة هذا العام، إحدى أبرز الجوائز المرموقة في مجال الخدمات المصرفية والتمويل الإسلامي في العالم.
وتعد مفوضية اللاجئين سبّاقة في توفير منصة عالمية تتمتع بالشفافية التامة لتمكين المسلمين من أداء فريضة الزكاة ودعم اللاجئين، وهي منظمة رائدة على صعيد استخدام التكنولوجيا في جمع الزكوات وتوزيعها على مستحقيها. وتستخدم المنصة المدفوعات الرقمية لتحصيل مبالغ الزكاة بكفاءة عالية، بينما تُستخدم أجهزة الصراف الآلي وتقنية مسح بصمة العين والمحافظ النقالة وغيرها من التقنيات، لتوزيع أموال الزكاة نقداً على اللاجئين والنازحين داخلياً.


منذ بداية العام 2019، نجح صندوق الزكاة للاجئين في استلام 38.1 مليون دولار أمريكي بفضل الإسهامات السخية التي قدمها المزكون من جميع أنحاء العالم. وقد أسهمت هذه الأموال حتى اليوم في مساعدة أكثر من 111,209 أسرة من اللاجئين والنازحين داخلياً (ما يقارب 648,476 شخص) في كل من اليمن، ولبنان، والعراق، ومصر، والأردن، وموريتانيا، وبنغلاديش.

كتبه الدكتور عماد سعد ، نُشر في الأصل abudhabienv  في 17 سبتمبر 2019