unhcr logo
English

تقارير توزيع الزكاة

تعليمات
لقراءة المزيد عن الأثر الإيجابي للزكاة والدور المستقبلي لصندوق الزكاة للاجئين
في سبتمبر 2016، أطلقت مفوضية اللاجئين بالتنسيق مع مؤسسة طابة مبادرة الزكاة التي تهدف إلى جمع الأموال اللازمة لدعم اللاجئين في المنطقة
. خصصت المفوضية جميع أموال الزكاة التي تلقتها في عامي 2016 و2017 لصالح برنامج المساعدات النقدية الخاص بها في الأردن والذي تستفيد منه حوالي 32,000 عائلة لاجئة. سمحت هذه الأموال لـحوالي 14,775 عائلة سورية لاجئة (حوالي 73,875 فرد) من العائلات الاكثر عوزا وحاجة، والتي تعيش خارج المخيمات في الأردن بتغطية تكاليف المعيشة الأساسية لشهر واحد على الأقل، مثل الإيجار وتسديد الديون وتأمين الرعاية الصحية والثياب والرسوم الدراسية والطعام، الأمر الذي ساعد اللاجئين على تحسين علاقاتهم الاجتماعية من خلال إعادة المبالغ التي اقترضوها من عائلاتهم وجيرانهم وأصحاب الأراضي أو المنازل التي يقيمون فيها؛ مما خفف من حدة التوتر الذي قد تعاني منه الأسر.غالباً ما ترأس العائلات المستفيدة نساء أرامل يواجهن عوائق وصعوبات في مجالات مختلفة كرعاية الأطفال والعمل. تحول المساعدات النقدية دون مواجهة آلاف اللاجئين لصعوبات كبيرة ولجوئهم إلى استراتيجيات يائسة للبقاء على قيد الحياة – مثل التسرب المدرسي وعمالة الأطفال والتسول والجنس مقابل المال والزواج المبكر والعودة إلى مناطق الحرب غير الآمنة. يحصل اللاجئون على الأموال من خلال مسح قزحية العين أمام أجهزة الصراف الآلي. وبفضل هذا البرنامج المبتكر، لم تعد الحاجة تدعو إلى البطاقات المصرفية أو أرقام التعريف الشخصية، حيث يستخدم اللاجئون ببساطة قزحيات العين كشكل من أشكال التعريف الآمن الذي يضمن حصول العائلات الأكثر عوزاً وحاجة على المساعدات النقدية اللازمة. وتراقب المفوضية في الأردن المستفيدين من المساعدات النقدية وتقيّم أهم احتياجهم وتتابع أوضاعهم من خلال الزيارات المنزلية الدورية. وتظهر الجداول التالية أموال الزكاة التي حصلت عليها المفوضية خلال مدة البرنامج من سبتمبر 2016 إلى سبتمبر 2018.


أكرم اللاجئين بزكاتك
worldpay1
worldpay-logo
paypal
visa-logo-new
mastercard
maestro
American_Express_logo